السبت 22 يونيو 2024

صدمة بعد كشف ديانة ليلى عبد اللطيف الحقيقية.. المفاجأة في مهنتها السابقة!

موقع أيام نيوز

زادت شهرة العرافة ليلى عبد اللطيف الفترة السابقة بشكل كبير للغاية وأصبحت واحدة من المشاهير حول العالم، حيث باتت توقعاتها مهمة عند الجميع.

وبعد تحقق العديد من توقعاتها، تسائل الجمهور أكثر عن حياتها الشخصية وديانتها الحقيقية ومهنتها السابقة.

 

ليلى عبد اللطيف ولدت في 17 يناير 1958 في بيروت، لأسرة مسلمة وهي سيدة أعمال ومتنبئة لبنانية لأم لبنانية وأب مصري كان شيخاً كبيراً ومفتياً في الجامع الأزهر.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية وعربية، إلى أن عبداللطيف لا تتنبأ بالمستقبل وهي ليست عرافة، وإنما فقط تمتلك قوة الإلهام السادس بمعنى أنه ينمو مع الوقت فيتحول إلى واقع من 90% إلى 100%".

وأصبحت ليلى اسماً معروفاً بين كبار السياسيين والاقتصاديين والفنانين من لبنان والدول العربية إلى جانب شركات عالمية بدأت البحث عن المشورة.

التقت "سيدة التوقعات" برؤساء دول وحكومات إضافة للعديد من الملوك الذين تنبأت لهم بأحداث عدة.

ټوفي والدها عندما كانت تبلغ من العمر 8 أعوام، لذلك فإنها لا تتذكر أشياء كثيرة عنه، سوى أنه في منزلهم في بيروت كان يعالج المرضى بالرقية الشرعية، كان يستشعر الأشياء قبل حدوثها، وفق وسائل إعلام.

توقع حدوث الأمور، بدأ كإلهام معها وقت ۏفاة والدها، ولليلى عبداللطيف أختان من والدها المصري و3 أخوة من زوج أمها اللبناني.

درست في مدرسة داخلية مع أختيها هند وسناء حتى البكالوريا ثم عملت في سن مبكرة سكرتيرة في السفارة المصرية.

عملت ليلى عبداللطيف بائعة في متجر، وكانت تطلق توقعات تثير استغراب عائلتها، حيث قالت ذات يوم لوالدتها أن جدها سيذهب لتأدية فريضة الحج ولن يعود، وبالفعل ټوفي جدها في لمدينة المنورة.